بريدك الإلكتروني:


العودة   منتديات سكسي عربي | Arab Sexy Forums > قصص سكس > قصص محارم

قصص محارم قصص سكس محارم , قصص سكس عائلات , قصص سكس خوات امهات سكس عائلي , قصة جنس عائلية , قصص جنس محارم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-21-2011, 09:46 PM
الصورة الرمزية El Admin
El Admin El Admin غير متواجد حالياً
ملـك المنـتدي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: Cairo
المشاركات: 1,024
El Admin تم تعطيل التقييم
Smile اناواختى

اناسحس عندى 25سنه واختى سوسو33سنه لما كنت فى السنه الاولى الثانويه اهتميت كتير بالجنس واصبح هو كل شىء بحياتى حتى الان المهم انا عندى 3اخوات غيرى انا وسوسو صبيان وبيتنا صغير فكنا ننام مع بعض فى حجره واحده كان عندى وقتها وكان 16 سنه وعند اختى 23سنه وهى جميله جدا حتى الان وانا كنت انا وهى ننام فى سرير واحد امااخواتى الثلاثه ينامون فى سريراخر المقابل للسرير الذى انام عليه مع اختى وكنت انا الذى انام متاخرا عن بقية اخواتى وفى يوم ذهبت لكى انام رايت منظر لاول مره اراه فى حياتى وجدت اختى نائمه بقميص ليس قميص نوم ولكنه كانت تنام فيه ولكن كانت هى غارقه فى النوم وكانت ارجلها مرفوعتين ومتنيين فظهر كلوتها الذى كان لونه اصفر وكان شفاف جدا لدرجة اننى كنت ارى كسها من خلفه وكان كسها مبتلع الكلوت فكانت شفاه كسها ظاهره وكانت لونها وردى جدا اما رجلها كانت بيضاءناصعة البياض وكان القميص صدره مفتوح فكان يظهر جزء صغير من بزازها كل هذا وانا واقف امامها انظر اليها فى دهشه وتعجب وفى حيره من امرى هل انام مثل كل يوم بجانبها ام لا ولكن بعد دقائق من التفكير نمت بجانبهاولكن لم تذق عينى النوم ابدا طوال الليل لان الموقف كان جديد على ولكن بعد طلوع النهار استيقظت اختى وقامت من جانبى لكى تعد الفطار مع امى فذهبت لكى افطر ولكنى لم احط عينى الا عليها واصبحت انظر اليها نظره اخرى لااعرفها نظرتى اختلفت منها واصبحت اعاملها كواحده اخرى غير انها اختى وكنت افكر فيها دائما الى ان جاء اليوم التالى وجاء ميعاد النوم وكالعاده ذهبت للنوم متاخرا ولكنى عندما اقتربت من الغرفه وفتحتها وجدت اخواتى نائمين فى السرير المقابل اما سوسو اختى فكانت نائمه وحدها على السرير الاخر وكانت نائمه مثل الملائكه غارقه فى النوم وكانت تلبس بجامه نوم وكان الصدر مفتوح قليلا وكانت بزازها باينه وكان بنطلون البجامه ضيق مفسرا طيظها ورجلها فنمت بجوارها وبدات املس على طيظها بهدوء مره ثم انتظر فمره اخرى كى لاتشعر لكنها اعطت ظهرها لى واصبحت طيظها لى فاخذت العب بطيظها حتى شعرت بالنشوه فامسكت بزبى وبدات احكه بطيظها واحده واحده حتى شعرت اننى هانزل وانا فى عز هذه النشوه لم اتركها الى ان ضغت على طيظها ونزلت وانا زبى على طيظها لكن فى البنطلون فشعرت بشىء فنظرت الى لكنى كنت اعمل نفسى نائما فتنام لكنى كنت اشعر انها حاسه بشىء وهكذا مره بعد الاخرى الى ان حست فى يوم فتوقفت قليلا وفى الصباح فككت كل ازرار البجامه لكى يظهر بزازها وبالفعل كانت بزازها تبان كلها الى انى كنت انيكها من على البنطلون وامسك بزازها لكنى كنت حاسس انها عارفه كل هذا وحاسه بيه والديل على ذلك انه فى اليوم التالى جاءت بقميص نوم ولم تلبس تحته الا الستيان والكلوت وعندما اقتربت لانيكها ذى كل يوم وعند لحظة النشوه عند ما كنت هانزل امسكت زبى بيدهافانتظرت ان تفضح امرى وتصحى اخواتى واهلى وتبلغهم الا اننى وجدتها تقول لى متخفش كمل ذى ماكنت فمسكتها من بزازها وعصرتها ومسكت طيظها ولفتها للجانب الاخر وامسكت زبى ووضعته فى خرم طيظها من على الكلوت بعد مارفعت قميص النوم وبدات انيك اختى وانا مطمن ولما جيت انزل طلعت زبى من البنطلون ونزلت على كلوتها كان كتير جدا حتى الكلوت اتبل كله كانه مغسول ورحت اقبلها وهى تحضنى واستمر الوضع عدة ايام لكنى كنت عاوز اتمتع بيها بجد اى اشوف جسمها عريان وانيكها من طيظها وادخل زبى فيها فقلت لها ووافقت لكن كان صعب لان ده محتاج مكان لوحدنا وفى يوم ذهبت امى وابى الى بيت جدى فى مدينه اخرى لمدة اسبوع وقالت لى امى ان انام انا واختى مكانها هى وابى هنا كانت السعاده تغمرنا لاننا سننام فى غرفه لوحدنا وسنفعل ماكنا نعجز عن فعله فى غرفة اخواتى وطول النهار العريس بيجهز للعروسه والعروسه بتجهز للعريس فحلقت ذقنى وشعرى وشعرتى وابطى وهى اشترت الحلاوه والموس واخذت تنظف نفسها من يدها الى بطنها الى رجلها الى ابطها الى شعرتها ثم طيظها ووجهها وكنت انظر اليها من قبل من خرم فى باب الحمام وهى فى الحمام سواء كانت تستحم او تعمل حمام وانزل على منظرها وانا خارج الحمام لكن عندما جاء الليل انتظرنا الى ان نام الجميع ودخلنا الغرفه واغلقناها من الداخل ونظرت اليها ونظرت الى ثم ضحكنا ولكى اكسر الحاجز حضنتها بقوة ثم دلكت ظهرها ونزلت لطيظهاثم طلبت منى التوقف حتى تخلع ملابسها ثم خلعت ورايت اجمل بنت فى الدنياالبزاز كبيره ومكوره والبطن ممشوقه والكس وردى وناعم والطيز اروع ماتكون والظهر جميل جدا والرجل والافخاذ تهبل ثم خلعت ملابسى ومسكت زبى وقلت لاختى ضعيه فى فمك ومصيه ففعلت بنجاح الى ان نزل السائل فى فمها وقلت لها ابلعيه فشربته وجاء دورها فنامت على ظهرها واخذت امص كسها وطيظها حتى عندوقت النزول لااكمل وكانت تترجانى اكمل لكنى كنت اريد ان اكمل وانا انيكها لكى تستمتع اكثر فترجتنى ان انيكها بسرعه وتقول لى ارجوك نيكنى بسرعه فمسكت بزبى ووضعته على فتحة طيظها وبللت طيظها حتى يدخل بسهوله ودون الم وبدات ادخله واحده واحده وهى تتالم الم مابين الالم والمتعه الى ان ادخلته كله فى طيظها واصبح زبى باكمله داخل طيظ اختى روعه مابعدها روعه فشعرت بمعنى المتعه الحقيقيه وهى كانت فى غاية السعاده الى ان جاء وقت النزول فقالت لى نزل فى طيظى ارجوك واخذت ادخله واطلعه بسرعه حتى نزل السائل كله فى طيظها واخرجت زبى من طيظها ولكن كانت ممحونه على الاخر لان لسه كسها منزلش فقالت لى ارجوك نيكنى من كسى دخل زبك فى كسى بسرعه فقلت لها لا لانها كانت بكر الى ان وجدتها تريد ادخال اصابعها فى كسها فخفت عليها ونزلت بوجهى على كسها واخذت الحس فيه وامصه وادخل لسانى فى كسها وهى مبسوطه جدا وتطلب منى المزيد الى ان هاجت على الاخر وهى كانت على وشك ان تنزل فمسكت زبى ووضعته على كسها واخذت احكه فيه الى ان نزل السائل منها وكانت تتنهد تنهيدة الوصول الى المتعه التى كانت تريدها ولكن اناحسيت انى هانزل فاسرعت بوضع زبى فى طيظها ونيكتها واخرجت زبى ونزلت على كسها واصبحت اختى ملكى وانا ملكها وانا انيكها كل اسبوع مره لانها تزوجت ولكن الان انيكها من كسها وانا مطمن واعيش معها احلى الاوقات
كنت فى السنه الاولى الثانويه اهتميت كتير بالجنس واصبح هو كل شىء بحياتى حتى الان المهم انا عندى 3اخوات غيرى انا وسوسو صبيان وبيتنا صغير فكنا ننام مع بعض فى حجره واحده كان عندى وقتها وكان 16 سنه وعند اختى 23سنه وهى جميله جدا حتى الان وانا كنت انا وهى ننام فى سرير واحد امااخواتى الثلاثه ينامون فى سريراخر المقابل للسرير الذى انام عليه مع اختى وكنت انا الذى انام متاخرا عن بقية اخواتى وفى يوم ذهبت لكى انام رايت منظر لاول مره اراه فى حياتى وجدت اختى نائمه بقميص ليس قميص نوم ولكنه كانت تنام فيه ولكن كانت هى غارقه فى النوم وكانت ارجلها مرفوعتين ومتنيين فظهر كلوتها الذى كان لونه اصفر وكان شفاف جدا لدرجة اننى كنت ارى كسها من خلفه وكان كسها مبتلع الكلوت فكانت شفاه كسها ظاهره وكانت لونها وردى جدا اما رجلها كانت بيضاءناصعة البياض وكان القميص صدره مفتوح فكان يظهر جزء صغير من بزازها كل هذا وانا واقف امامها انظر اليها فى دهشه وتعجب وفى حيره من امرى هل انام مثل كل يوم بجانبها ام لا ولكن بعد دقائق من التفكير نمت بجانبهاولكن لم تذق عينى النوم ابدا طوال الليل لان الموقف كان جديد على ولكن بعد طلوع النهار استيقظت اختى وقامت من جانبى لكى تعد الفطار مع امى فذهبت لكى افطر ولكنى لم احط عينى الا عليها واصبحت انظر اليها نظره اخرى لااعرفها نظرتى اختلفت منها واصبحت اعاملها كواحده اخرى غير انها اختى وكنت افكر فيها دائما الى ان جاء اليوم التالى وجاء ميعاد النوم وكالعاده ذهبت للنوم متاخرا ولكنى عندما اقتربت من الغرفه وفتحتها وجدت اخواتى نائمين فى السرير المقابل اما سوسو اختى فكانت نائمه وحدها على السرير الاخر وكانت نائمه مثل الملائكه غارقه فى النوم وكانت تلبس بجامه نوم وكان الصدر مفتوح قليلا وكانت بزازها باينه وكان بنطلون البجامه ضيق مفسرا طيظها ورجلها فنمت بجوارها وبدات املس على طيظها بهدوء مره ثم انتظر فمره اخرى كى لاتشعر لكنها اعطت ظهرها لى واصبحت طيظها لى فاخذت العب بطيظها حتى شعرت بالنشوه فامسكت بزبى وبدات احكه بطيظها واحده واحده حتى شعرت اننى هانزل وانا فى عز هذه النشوه لم اتركها الى ان ضغت على طيظها ونزلت وانا زبى على طيظها لكن فى البنطلون فشعرت بشىء فنظرت الى لكنى كنت اعمل نفسى نائما فتنام لكنى كنت اشعر انها حاسه بشىء وهكذا مره بعد الاخرى الى ان حست فى يوم فتوقفت قليلا وفى الصباح فككت كل ازرار البجامه لكى يظهر بزازها وبالفعل كانت بزازها تبان كلها الى انى كنت انيكها من على البنطلون وامسك بزازها لكنى كنت حاسس انها عارفه كل هذا وحاسه بيه والديل على ذلك انه فى اليوم التالى جاءت بقميص نوم ولم تلبس تحته الا الستيان والكلوت وعندما اقتربت لانيكها ذى كل يوم وعند لحظة النشوه عند ما كنت هانزل امسكت زبى بيدهافانتظرت ان تفضح امرى وتصحى اخواتى واهلى وتبلغهم الا اننى وجدتها تقول لى متخفش كمل ذى ماكنت فمسكتها من بزازها وعصرتها ومسكت طيظها ولفتها للجانب الاخر وامسكت زبى ووضعته فى خرم طيظها من على الكلوت بعد مارفعت قميص النوم وبدات انيك اختى وانا مطمن ولما جيت انزل طلعت زبى من البنطلون ونزلت على كلوتها كان كتير جدا حتى الكلوت اتبل كله كانه مغسول ورحت اقبلها وهى تحضنى واستمر الوضع عدة ايام لكنى كنت عاوز اتمتع بيها بجد اى اشوف جسمها عريان وانيكها من طيظها وادخل زبى فيها فقلت لها ووافقت لكن كان صعب لان ده محتاج مكان لوحدنا وفى يوم ذهبت امى وابى الى بيت جدى فى مدينه اخرى لمدة اسبوع وقالت لى امى ان انام انا واختى مكانها هى وابى هنا كانت السعاده تغمرنا لاننا سننام فى غرفه لوحدنا وسنفعل ماكنا نعجز عن فعله فى غرفة اخواتى وطول النهار العريس بيجهز للعروسه والعروسه بتجهز للعريس فحلقت ذقنى وشعرى وشعرتى وابطى وهى اشترت الحلاوه والموس واخذت تنظف نفسها من يدها الى بطنها الى رجلها الى ابطها الى شعرتها ثم طيظها ووجهها وكنت انظر اليها من قبل من خرم فى باب الحمام وهى فى الحمام سواء كانت تستحم او تعمل حمام وانزل على منظرها وانا خارج الحمام لكن عندما جاء الليل انتظرنا الى ان نام الجميع ودخلنا الغرفه واغلقناها من الداخل ونظرت اليها ونظرت الى ثم ضحكنا ولكى اكسر الحاجز حضنتها بقوة ثم دلكت ظهرها ونزلت لطيظهاثم طلبت منى التوقف حتى تخلع ملابسها ثم خلعت ورايت اجمل بنت فى الدنياالبزاز كبيره ومكوره والبطن ممشوقه والكس وردى وناعم والطيز اروع ماتكون والظهر جميل جدا والرجل والافخاذ تهبل ثم خلعت ملابسى ومسكت زبى وقلت لاختى ضعيه فى فمك ومصيه ففعلت بنجاح الى ان نزل السائل فى فمها وقلت لها ابلعيه فشربته وجاء دورها فنامت على ظهرها واخذت امص كسها وطيظها حتى عندوقت النزول لااكمل وكانت تترجانى اكمل لكنى كنت اريد ان اكمل وانا انيكها لكى تستمتع اكثر فترجتنى ان انيكها بسرعه وتقول لى ارجوك نيكنى بسرعه فمسكت بزبى ووضعته على فتحة طيظها وبللت طيظها حتى يدخل بسهوله ودون الم وبدات ادخله واحده واحده وهى تتالم الم مابين الالم والمتعه الى ان ادخلته كله فى طيظها واصبح زبى باكمله داخل طيظ اختى روعه مابعدها روعه فشعرت بمعنى المتعه الحقيقيه وهى كانت فى غاية السعاده الى ان جاء وقت النزول فقالت لى نزل فى طيظى ارجوك واخذت ادخله واطلعه بسرعه حتى نزل السائل كله فى طيظها واخرجت زبى من طيظها ولكن كانت ممحونه على الاخر لان لسه كسها منزلش فقالت لى ارجوك نيكنى من كسى دخل زبك فى كسى بسرعه فقلت لها لا لانها كانت بكر الى ان وجدتها تريد ادخال اصابعها فى كسها فخفت عليها ونزلت بوجهى على كسها واخذت الحس فيه وامصه وادخل لسانى فى كسها وهى مبسوطه جدا وتطلب منى المزيد الى ان هاجت على الاخر وهى كانت على وشك ان تنزل فمسكت زبى ووضعته على كسها واخذت احكه فيه الى ان نزل السائل منها وكانت تتنهد تنهيدة الوصول الى المتعه التى كانت تريدها ولكن اناحسيت انى هانزل فاسرعت بوضع زبى فى طيظها ونيكتها واخرجت زبى ونزلت على كسها واصبحت اختى ملكى وانا ملكها وانا انيكها كل اسبوع مره لانها تزوجت ولكن الان انيكها من كسها وانا مطمن واعيش معها احلى الاوقات



توقيع El Admin
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
اناواختى
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


" نحن لا نجبرك علي الرد أو التسجيل أو النشر للإستفادة من خدماتنا ولكن رودوك وآرائك ومشاركتك الفعالة تدعمنا لنخدمك أفضل ولنعلم ما تريد , لا تبخل علينا بالرد "


الساعة الآن 04:38 PM.

أقسام المنتدى

شات جنسي وثقافة جنسية @ الـمنتدي العــام @ ثقافة جنسية وإستشارات عاطفية @ شات تعارف جنسي @ افلام سكس @ افلام سكس عربي @ أفلام سكس أجنبي @ سكس سحاق @ سكس شواذ @ رقص شرقي ورقص سكسي @ سكس الموبايل @ افلام سكس كبيرة للتحميل مجاني @ مكتبة سكس عربي @ مكتبة سكس أجنبي @ سكس مشاهير @ صور سكس @ صور سكس عربي @ صور سكس أجنبي @ صور سحاق @ صور شواذ @ قصص سكس @ قصص سكس حقيقية @ قصص محارم @ قصص سحاق @ قصص شواذ @ قصص إغتصاب @ منتديات الإدارة @ منتدي تقديم الشكاوي @ منتدي المواضيع المحذوفة @ منتدي أخبار ومواضيع سكسي @ افلام نيك سكس أونلاين xnxx, xvideos @ نيك حيوانات @ صور شراميط @ سكس حيوانات @


Warning : NO PORN CHILD ALLOWED & YOU MUST BE OVER 18 To ACCESS THIS SITE
جميع المواضيع والمشاركات في منتدي سكسي لا تعبر عن آراء إدارة المنتدي بل تعبر عن رأي كاتبها , في حالة وجود أي مخالفة يرجي مراسلتنا فوراً
All the topics and replies in "6ixy forums" does not express the opinion of the administration of the forum but its author
6ixy Forums


Search Engine Optimization by vBSEO