منتديات سكسي عربي | Arab Sexy Forums

منتديات سكسي عربي | Arab Sexy Forums (http://6ixy.com/vb/index.php)
-   قصص محارم (http://6ixy.com/vb/f23.html)
-   -   حنان ومحنتها بالبيت (http://6ixy.com/vb/t733.html)

El Admin 09-27-2011 09:41 AM

حنان ومحنتها بالبيت
 
كانت الساعه حوالي 12 ليلأً ,انا كنت واقفه على بلكونة غرفتي لابسه بنطلون جينز محزق وتيشرت لحمي من غير سنتيانه لكن نور البلكون كان مطفي ,وفي حوش الفيله اللي جنبنا كان السواق الفليبيني حق جيرانا واقف , ,فكرت اني اتمحن عليه شوي رحت مولعه نور البلكونه, لاحظت انه انتبه وصرت رايحه جايه قدامه وهومزغلل عيونه من بعيد وكان خايف اني اشوفه , قلت في نفسي "كويس خليني اثقل العيار عليه شوي" . رفعت يدي وصرت اشرله يعني تعال قرب
الاخ ماكذب خبر جاني يمشي شوي شوي خايف لاحد يحس عليه الى ان صار تقريباً تحت البلكون بحيث انه يشوفني ,وخصوصاً ان بلكون غرفتي يطل على حوش الجيران مباشره.المهم يوم شفته قرب , قربت يدي من فمي وبستها ورميت البوسه عليه الرجال ولع وبيني وبينكم انا كمان كنت منمحنه عل زبه ودي اشوفه . اشرت على زبه وقلتله بشويش "فصخ وريني زبك"
قال "انا خوف من بابا ممكن يطلع دهين" (قصده عمه)
قلت في نفسي "طيب....اذا ماخليتك تفصخ ماكون انا حنان"
قمت اتمرقص قدامه شوي وبحركه سريعه رحت رافعه التيشيرت للاخير وطلعت نهودي قدامه وخليته يشوفهن لكني بسرعه رجعت غطيتهن عشان اغيضه, طبعاً هو لما شاف نهودي البيض الكبار زي البالونات قدامه والحلمات البنيه الفاتحه منتصبه من المحنه امام عينيه اتجنن , صار ينطنط وبصوت واطي قالي وهو حاط يده على زبه القايم "كمان .. كماااان انا يبغى شوف ديوسك"
ابتسمت بمكر وقلت له " اول شي انت فصخ ووريني زبك"
رجع ثاني يتعذر وقالي " انا مافي يقدر , انا خوف"
اشرت له بيدي يعني استنى اشوي ,دخلت الغرفه بسرعه وجبت كريم دوف ورجعت على البكلون حصلته جالس ينتظرني اشر ت له بالكريم و قلت " اسمع اذا فصخت قدامي ذحين وجلخت انا ارفع التيشيرت واخليك تشوف نهودي لين تخلص ولا ترى بادخل انام"
ماخلصت كلامي الا والفلبيني بدا يفتح السحاب حق بنطلونه الجينز رحت انا راميه الكريم عليه , بدا ينزل البنطلون الى ركبه وصار زبه ممتد قدامي وقايم ,انا لما شفت الزب المقوم زادت محنتي , بديت انا ارفع التيشيرت مره ثانيه بس اشوي اشوي الين كشفت عن نهودي بالكامل,اما الفلبيني فتح الكريم وحط شوي على زبه وبدا يجلخ وانا جالسه اتمحن عليه و أكبس ديوسي قدامه الين كب جلست اضحك عليه ولبست التيشيرت ودخلت الغرفه .
كنت في قمت المحنه وكنت ناويه انام, فصخت ملابسي ولبست كلسون ابيض قطني ولبست فوقه روب نوم ساتان اسود شفاف قصير يادوب يغطي الركبه وأكمامه قصيره فوق الكتف . وبما ان الساعه صارت حوالى الواحده افترضت ان اهلي كلهم نايمين طلعت ابروح اشرب مويه وانا بشكلي هذا ومن غير حتى ماألبس تحت الروب سنتيانه لان ديوسي كانت مسخنه من المحنه, المهم اني ,مريت من عند غرفة اخوي نبيل سمعت اصوات غريبه قربت اذني من الباب سمعت صوت انثوي مالوف " ايوه آآآههههه .......دخل لسانك كله فكسي الحس كسي وطفيلي محنتي" رد عليها صوت رجال وقال"انا راح اكل كسك أكل بفمي وبزبي"
ماخذت بالي وكملت طريقي للمطبخ عشان اشرب وقلت في نفسي "طيب يانبيل يانذل تجيب افلام سكس عربي وتشوفها لحالك لكن معليش مردوده", ومريت من جنب غرفة بابا لقيت بابها مفتوح طليت حصلت بابا جالس على السرير وماهو لابس غير سروال رياضي قصير تبسم لما شافني ابتسامه صفراء,تبسمت له وكملت طريقي .
دخلت المطبخ وماأن فتحت باب الثلاجه واخذت علبت مويه وبديت اشرب حتى حسيت يدين تمسكني من خصري ,عرفت انها يدين بابا لانه هذي عادته معاي من يوم ماكان عمري 11 سنه وهو كل ماستفرد بي يبدا يتحنوش (يتحنوش=يتحسس ويمسك ) علي واحياناً يبوسني على خدي ورقبتي لكن بدون تصريح يعني كان يتذرع بالحب الابوي وماكان يسوي لي اي شي اكثر من كذا,انا في الاول كنت اتضايق واتمنع عليه واحاول ارفض , لكن بعدها بكم سنه وبالتحديد لما كان عمري14 سنه صرت ماقدر ارفض وانجبرت اني ألبي رغباته والى الان مع ان عمري صار 23سنه وانا ألبي كل رغباته والسبب هاحكيه لكم في الفصل التالي.

~~~~~~~~~~~~~~~~~~الفصل الثاني~~~~~~~~~~~~~~~~~~


السبب في اني صرت ماقدر ارفض طلبات بابا انه كفشني مره أتفرج صور سكس , يومها زميلتي في المدرسه جابت مجلة سكس وانا استعرتها منها ولما رجعت البيت استنيت الين نامو اهلي حاوالي الساعه 2 بعد الظهر دخلت غرفتي وجبت المجله وإنبطحت فوق السريرو كنت لابسه بنطلون سترتش أبيض وتيشيرت فيت , وجلست اتفرج ومن فرحتي وحماسي نسيت اقفل باب الغرفه ,خصوصاً ان هذي اول مره فحياتي اشوف صور سكس, ولاأعرف شي عن جسمي إلا عن طريق نصايح امي وتلميحاتها, وفجأه انفتح باب الغرفه و إذا به ابوي, يوم شفته ارتبكت وحاولت اخبي المجله تحت السرير لكنه سبقني وخطفها من يدي وصرخ علي وقال "أيش هذا ياحنان؟"

بقيت واقفه قدام ابوي وميته من الخوف ومارديت
قالي"طـــيـــب ياحنان تتفرجي مجله خلاعه..إممم..انا ماراح اسوي لك اي شي لكن حاقول لامك وهي تعرف تتصرف معاك "
انا لما سمعت سيرة امي ماقدرت اتمالك نفسي وبديت ابكي لاني اخاف منها واحترمها لابعد الحدود ولا ابغاها تخاصمني, وهو جلس على السريروصار يقلب بصفحات المجله , بعدين التفت جهتي وابتسم نفس الأبتسامه الصفراء وكان مغطي زبه القايم بيده
وقالي"خلاص ياحنان لاتبكي ماراح لقول لأمك بس بشرط"
قلتله " انا مستعده اسوي اي شى بس الله يخليك لا تقول لماما"
قالي "شرطي الوحيد انك تسمعي الكلام وتسوي اللي اقولك حرفياً وبدون عِند"
"حاضر" راح قفل الباب بالمفتاح ورجع جلس بحيث كنت واقفه قدامه تماماً
قالي "لفي ياحنان " لفيت وصار ت طيزي المنفوخ زي البالون قدام وجهه , لف يده حول خصري و فتح رجليه وسحبني جهته عالأخر بحيث صرت واقفه بين افخاذه و بدا يتحسس بيده على طيزي يلمسها ويظغطها وبعدين دخل يده بين افخاذي وصار يمسج كسي من فوق البنطلون ولما وصل لبظري ومسح عليه حسيت بإحساس غريب و برعشه قويه ماقدرت اسيطر على نفسي وانطلقت مني شهقه "آآآآه...ههه"
نظرلي نظره خبيثه وقال "حلو كذا؟"
رديت والخجل يمنعني من الكلام "ايوه"
ابتسم وجلسني على فخذه الأيمن وظمني جهته بقوه ونزل عليّا بوس على خدي وفمي ورقبتي بينما دخل يده اليسرى تحت التيشيرت تتحسس على بطني و ترتفع شوي شوي الين تلمس نهودي اللي بتفتق التيشرت من كبرها جلس يمسك نهودي ويظغطهم بقوه وبعدين مسك الحلمات بين الإبهام والسبابه وفركها وانا اتؤوه و وّن واحس باحساس حلو وغريب,بعدين وبحركه سريعه وقف وفصخ سروال البيجامه اللي كان لابسها واذا بزبه القايم يتأرجح قدامي والعروق المنّفخه تلفه ,رجع بابا جلس وقالي بسخريه " تبغي تشوفي الزب ياحلوه ؟شوفيه على الطبيعه",ابتسمت خجلاً وانا مسمره عيوني على زبه لاني ماعمري شفت زب إلا بالصور. سحبني بابا جهته من جديد وجلسني على فخذه وقالي "تبغي تلمسي؟"
ابتسمت بخجل ومارديت, مسك يدي وحطها على زبه وقال "كبسيه " ,صرت المسه بشويش ولما حسيته يتحرك ظحكت ومسكته بيديني الأثنين وصرت امسجه بعدين قالي بابا "ماعندك كريم؟ "
رديت بإستغراب"إلا ...ليش؟"
قالي "ماعليك انتي عاطيني كريم وتعرفين ليش"
قمت بحماس وفتحت درج التسريحه وجبت علبة كريم وجيت ورجعت وتلقائياً جلست على فخذ بابا ومسكت زبه
قالي"استني لحظه ياشرموطه.....أوقفي" ماعرفت أيش معنى شرموطه لكني قمت واقفه بين رجوله ووجهي جهته قام لف يديه من ورا طيزي وسحبني جهته عالأخر بعدين مسك طرف التيشيرت حقي ورفعه الين فصخه ورماه على السريروصارت ديوسي ترتج فوق وتحت من ثقلهن ,تبسم ومد يده على خصر بنطلوني عشان ينزله ,خفت وبعدت عنه وقلت له بخوف "لا مابغى مابغى افصخ البنطلون"
نظر لي نظره فيها خوف وقالى"طيب طيب خلاص بكيفك ....بس ترى كذا انا حأقول لماما"
تملكني الخوف من الفضيحه عند ماما وقلت له "لالا تقول لماما ... راح افصخ بس الله يخليك لاتسوي لي شي ترى انا بكر"
رد علي بإبتسامه "لا طبعاً ياهبلا ماراح افتحك....بس فُرش"
"فُرش ..يعني كيف"
"يعني مادخل زبي بكسك.... بس حكحكه او اذا تبغين ادخله بطيزك"
"يصير؟"
"طبعاً يصير انتي بس اسمعي الكلام وتعالي " قربت منه بتردد ومأن طالتني يده حتى مسكني وظمني مره تانيه و فصخ بنطلوني
بحيث صرت واقفه قدام بابا شبه عريانه وماعلي إلا كلوتي الأسود اللي يفضح أكثر ممايستر, إحِمر وجهي خجلاً لما شفت نظرات بابا تفترس جسمي الأبيض الغض, لف يديه من ورى طيزي وفرد اصابعه على كل شظيه (فلقه) وبدا يمسجها بينما انهال بالقبل والمص على بطني بعدين جلسني على فخذه وحوطني بيده اليمنى وفتح الكريم واخذ منه شوي وحط على راس زبه وقالي" ياللا جلخي لي"
قلت"كيف؟"
قال"اول شئ لفي يدك على زبي " سويت زي ماقالي ,مسك يدي وصار يحركها على طول زبه فوق وتحت وقالي "زي كذا لين اكب المني"
وفعلاً عجبني ملمس زب بابا والكريم عليه و صرت اظغط عليه وأمسجه بقيبضتي من فوق لتحت ,لكن اصابع يدي ماكنت تتلاقى حول زب ابوي من ثخنه, وفهذي الأثناء ابوي كان قد نزل براسه على صدري واخذ نهدي الأيسر بفمه وصار يمصه بشراهه ويعظ الحلمه المنتصبه بين اسنانه على خفيف, ورغم انه كان يألمني الا إن احساس النشوه كان اقوى ,اما يده اليسرى فدخلها تحت كلوتي وصار يلعب بكسي الغرقان بمويته و بظري المنتصب و انا اتأوه من المحنه "آآآآهههههههه".وفجأه حسيت جسم بابا يرتجف وقالي"آآه ....بقوه ياحنان ....جلخلي بقوه وبسسسسسسرعه ..... حاكب ذحين " تجاوبت معاه وقويت قبظتي على زبه قد ماقدر وصرت احركها من فوق لتحت بسرعه وماهي إلا لحظات حتى بدت زبه يقذف كتل المني الأبيض زي المدفع لتسقط على افخاذي البيضاء وتغطيها استغربت انا لأني اول مره اشوف المني ويمكن من باب الفضول اخذت بعض المني اللي على فخوذي بطرف اصبعي وشميته ,كانت ريحت غريبه لكنها عجبتني دخلت اصبعي بفمي ومصيت المني اللي عليه لقيت طعمه مالح بس لذيذ لدرجة اني نزلت بفمي على فخوذي وصرت الحس المني اللي عليهن بلساني لين نظفتهن تماماً والتفت لزب بابا وحصلت بعض قطرات مازلت تنزل نزلت على ركبي وقربت بوجهي من زب بابا وصرت الحس المني اللي عليه ولما خلص دخلته بفمي وصرت امصه و ارضعه ,وماحسيت إلا بزب بابا ينتصب داخل فمي من جديد فاستمريت امصمصه وبابا ماسك نهودي بيديه ويكبسهم ويقول "ايو وووووووووو مصي زب بابا يحنان مصيه وارضعيه عشان يكب لك الحليب اللي تحبيه " وبالفعل صرت امصه بشراهه بينما يدي تلعب بخصاه , وبعد لحظات حسيت
يدين بابا على راسي ويحاول يظغط فمي على زبه ويدخل قد مايقدر من زبه بفمي ولما بداجسمه يرتجف عرفت انه هايكب وبديت اسرع بامص قد ماقدر وبابا يقولي "اسسسسسسسسسرع حكب بفمك" وبالفعل ماخلص كلامه إلا وزبه قد بدا يقذف حمم المني الساخن داخل فمي الين امتلى فمي من مني بابا وسال المني على وجهي وصدري لكني بلعت اكثره.
تنهد بابا تنهيده طويله تدل على الراحه واخذني بين ذراعيه وضمني وحط شفايفه على فمي وصار يبوسني ويدخل لسانه بفمي ويمصمصني وانا في قمت المتعه بينما زبه اللي قام زي الحديد يظغط على فتحت كسي مما ولع محنتي ,وبكل خفه سدحني على السرير ونزل بوس الين وصل نهودي وصار يمصمصهن يلحسهن وانا اصيح من النشوه ,نزل تبويس ومص على بطني وصار كل ماله ينزل الين وصل كسي سحب الكلوت بسرعه وبدا يبوس كسي من اوله لأخر وبعدين صار يلحسه من برا من تحت لفوق وأخر شي دخل لسانه بين أشفار كسي وصار يحركه بسرعه من يمين ليسار ومن فوق لتحت ولما يوصل لبظري المتهيج من المحنه مسكه بين شفايفه ومصه بقوووه وانا اونون واقول " آآآآآآآآه ...ايووووه.. " و بعدشوي حسيت برعشه تنفض جسمي نفض واحساس رائع اول مره اشعر به وفجأه نزلت مويت كسي على وجه بابا وحسيت براحه وفتور.
ولما شاف بابا اني خلصت وقف قدامي وانا مسدوحه على السرير وزبه مازال مقوم وانسدح جنبي رحت لاشعورياً ماده يدي على زبه وجلست العب فيه , نظر لي وهو يبتسم " أشوف عجبك الزب"
قلت بخجل "ايوه عجبني ....زبك حلو وكبير يابابا"
قالي " حتى انتي عجبتيه ....لدرجة انه ماشبع منك ويبغى يدخل فطيزك "
قلت " بس زبك كبير واخاف يألمني"
قال" انتي انبطحي (نامي على بطنك) وماعليك إذا ألمك بلاش"
وفعلاً انبطحت و بابا صار فوقي وبدا يبوس على رقبتي وينزل على ظهري ولما وصل طيزي المربربه صاريمسجها ويبوس كل فلقه ويمصمصها ولا يشبع ,بعد حوالي عشر دقايق من المصمصه واللحس جلس على ركبه فوق السرير وصار زبه يلامس فتحت طيزي ,جاب علبة الكريم واخذ بيده شوي و فتح فتحت طيزي بحيث صار يشوف خرقي وجلس يدهن الكريم على خرقي وطيزي وبعدين دهن كريم على راس زبه , وحسيت زبه يدخل بين فلقتي طيزي من دو ن مايدخله بخرقي,صار يحكحكه فوق وتحت لحظات وبعدين ظغط راسه على خرقي بشويش وسحبه ,لما حسيت براس زبه فطيزي زادت شهوي وصرت ارفع طيزي وانزلها واقول"ياللا بابا دخل زبك فطيزي ",فعلاً بابا دخل الراس بشويش فخرقي وسابه لحظات وسألني" يألمك؟"
"شوي ... بس كمل" راح باب ساحبه يشويش كمان ورجع مدخله للنص , حاولت اكتم صرختي من الألم لكني ماقدرت وانطلقت مني صرخه مدويه"آآآآآآآآهههههههه.. ...اي" لكن بابا ماسحب زبه من طيزي بل بالعكس وقف اشوي وبعدين دخله مره ثانيه بسرعه وصار يدخله للنص ويسحبه بسرعه لما شافني اتعودت راح مدخله للاخير "آآآآآآآي ......اح" صرخت من الألم سحبه بابا يشويش ورجعه بسرعه للأخر وبدى الألم يخف شوي شوي الى ان تلاشى وحلت بداله المحنه والشهوه وصار يدخله ويحركه داخل احشائي يمين ويسار بعدين سحبه ويطلعه بسرعه وانا احرك طيزي تحته فوق وتحت واتاوه من المحنه واقو ل "اآآآآآآآآآآ ه ....دخله كله فطيزي " وشوي حسيت بابا اسرع وعرفت انه حيكب, وفعلاً حسيت سخونة منيه تتدفق داخل طيزي لفتره وبعدين حسيت بابا مبطوح فوق ظهري يبوسه بينما زبه مازال فطيزي وضلينا على هالحال دقايق بعدين بابا سحب زبه من طيزي وانسدح جنبي على السرير يجر انفاسه وقالي "يامحلا طيزك ياحنان ..... ياللا قومي البسي وروحي الحمام اتحممي وخليني البس ثيابي انا كمان اروح اتحمم قبل لاتصحى ماما وتفضحنا " قمت والسعاده تغمر ني ولبست ملابسي واخذت ملابس نظيفه ومنشفه من الدولاب ولما جينا طالعين من باب الغرفه نظرت لبابا وقلت "والله الفُرش حلوه يابابا "
ضحك وقال "ماقلتلك".
ومن يومها وهو كل ماحصل فرصه نكون انا وياه لحالنا لوقت طويل يستغلها و ينيكني واذا رفضت يهددني بانه يقول لماما وبيني وبينكم انا ماكنت ارفض لأني صرت مأستغني عن زب يدخل بطيزي ويبرد محنتي لكني صرت اتظاهر اني متضايقه او ماني منتبه وللعلم انه من لما كان عمري 14 سنه الى اليوم يعني حوالي 8 سنوات ماعمر ابوي حط زبه بكسي ولا حاول حتى لانه ماكان يبغى يضرني وانا كنت اجاريه واكذب عليه واقوله اني بكر .مع اني فقدت بكارتي على يد اخوي نبيل وانا عمري 16 سنه (قصتي انا ونبيل راح احكيها لكم بعدين) أما ذحين اكمل القصه اللي بديتها في الفصل الأول
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~الفصل الثالث~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
كنت اقول في نهاية الفصل الأول اني بعد ماجلست اتمحن على سواق جيرانا اشوي دخلت المطبخ وماأن فتحت باب الثلاجه واخذت علبت مويه وبديت اشرب حتى حسيت يدين تمسكني من خصري ,عرفت انها يدين بابا حسيت بيديه على خصري وبدا يتحسس علي,في الواقع انا ماكنت ناقصه محنه بعد الزب اللي شفته قبل شوي وابغى اي شئ يطفي شهوتي لكني اتظاهرت اني منزعجه منه وقلت بكل دلع ومياعه " بابا يوووه اتركني..مابغى"
بدت يديه تنزل تحت على طيزي وتضغط عليها وقالي "بس ثواني...عشااااني ..بسس اشوي"
انحنيت بجسمي عشان ارجع علبة المويه في الثلاجه لكني حسيت بشئ ثاني غير يديه يلعب على فلقة طيزي عرفت انه زب بابا انبسطت من الاحساس المثير وبقيت محنيه قدامه وهو يظغط على فتحت طيزي من فوق الروب اللي انا لابسه براس زبه اللي كان مقوم عالاخر ومابقي الا يشق الروب واخذنا حوالي ثلاث دقايق على هالوضع ,انا حانيه جسمي قدامه ورافعةطيزي له واحركها يمين ويسار وهو مفصخ سرواله لركبه يحكحك زبه على فتحة طيزي ويمسجها بيديه ويقول "آآآه ... على طيزك يامحلاها ...صحيح انها حقة نيك ياممحونه"
لما سمعت هالكلام شبت محنتي زياده خصوصاً ان اللي يقوله ابوي .المهم اني وقفت مره ثانيه ومازال ظهري بتجاهه ومازل ابوي يمسجلي طيزي صكيت الثلاجه وقلت له بدلع" باباااا ..خلص".
مارد علي وصار يتحسس ويظغط ويلف اصابع يده على نهدي يظغط الحلمه المنتصبه باصبع السبابه , وطول هذا الوقت شفايفه مافرقت بشرتي حيث كان يقبل رقبتي وماظهر من اعلى ظهري ويبوس خدي اذا التفت كان يبوسني بشراهه جدا كانه بياكلني .
تملصت من قبضته القويه ولفيت بحيث صار وجهي جهته وكنت ناويه اتكلم لكنه ماشفني فتحت شفايفي إلا وأطبق بفمه عليهن
وصار يبوسني ودخل لسانه في فمي وجلس يحركه يمين ويسار ويلمس لساني ويمصمصني بينما يديه محوطتني وظاغطه جسمي على صدره بكل قوته وراس زبه كان يلعب بين افخاذي ويظغط على كسي من فوق الروب والكلوت وانا كنت اتلوى بين يديه من المحنه بعدين رفع شفايفه عن شفايفي وبدا يبوس خدي ,رقبتي وينزل شوي شوي الى صدري والجزء العلوي من نهودي اللي كان باين من فتحة الروب. إغتنمت الفرصه وقلت بغنج "خلاص ترى هالحين تجي امي وننفضح" وانا كنت مستحيه منها وخايفه بجد
قال بعد مادخل يديه تحت الروب ولفها حوالين طيزي وصار يتحسس على طيزي من فوق الكلوت قال "اصلا امك هي السبب"
قلت"ليش؟"
قال" كانت تتمحن علي قبل اشوي في الغرفه ولما شبت معي الصنيه وجيت انيكها قالت استنى اباروح اتحمم ,ولها هالحين ساعه ماجت"
وبالرغم من خوفي لا تطب علينا امي ,إلا إني مديت يدي وصرت العب بزب بابا وادلكه من فوق لتحت وامسك خصاه بيدي والعبهم
ومادريت إلا وبابا رافع روبي بالكامل وراح مفصخه وراميه في الأرض ونازل بفمه على نهودي وأخذ نهدي الأيمن بفمه وهاتك يامص بينما يده اليسرى تكبس على نهدي الثاني واليد الثانيه محوطه طيزي ويتحسس باصابيعه على فتح طيزي من فوق الكلسون
واحياناً يدخلها بين فخوذي و يظغط على فتحت كسي .
بعدين شالني بابا على زنوده وانا افرفص وارفس برجولي زي الأطفال واقول بمحنه "وي ...لا بابا لا ... ايش بتسوي "
راح شايلني ومجلسني على طاولة الأكل اللي في المطبخ وساحب الكلوت ,اتجاوبت معاه ورفعت طيزي شوي عشان يقدر يفصخلي كلوتي وانا اتميع واقول" هههه.....طيب مو في المطبخ يامجنون...خلينا نروح لغرفتي" وانا بيني وبينكم عجبتني فكرة النيك في المطبخ.
بعدين بابا جلس على كرسي و انحنى على كسي وبدا يبوسه ويلحسه ويمصمص بظري وبعدين دخل لسانه بين اشفار كسي وصاريلحسه بسرعه ويده ماسكه بظري وتلعب فيه انا ولعت ولما حسيت اني حاكب موية كسي صرت اتأوه بشكل هستيري واقول" آآآآآآآه ........ اسرع اسرع يابابا .....الحس كسي بسرعه عشان حاكب ذحين" وماخلصت جملتي إلا ومويت كسي مغطيه وجهه اتنهدت بإرتياح وصرت اظحك عليه .
وقف قدامي وتبسم وقالي "دورك ياقحبه" وراح طالع جنبي على الطاوله وانا تلقائيا نزلت وجلست على الكرسي واخذ زبه بفمي وجلست امصه من فوق لتحت بتمحن واطلع اصوات " اممممممم " والعب بخصاه وانظر لبابا نظرت إغراء واتبسم وصرت امص زب بابا والحسه زي الأيسكريم وادخله بفمي واطلعه بسرعه لين حسيت انه حايكب سرعت المص وصرت اظغط علي بيدي الثانيه بقوه وبابا يونون ويقول "مصي بسرعه يالبوه .... مصي زب ابوك ياشرموطه"
انبسطت من كلامه وماهي إلا ثواني وزب بابا ينفجر بالمني على فمي ووجهي ونهودي بس انا ماضيعت ولا قطره من جلست الحسه لين نظفته .ولما خلصت كان زب ابوي مقوم من جديد ويسخن للي جاي قالي"ياللا اطلعي على الطاوله عشان انيك طيزك البيضاء المربربه"
قلت "بس من فين لنا كريم...خليني اروح اجيب من غرفتي"
قالي "لاياشاطره انا ماصدقت اني انفردبك ولي اسبوعين محروم من طيزك وامك مُحافظه ماترضى تخليني انيكها فطيزها "وصار يتلفت ويدور في المطبخ حصل علبة زيت زيتون جابها
وقال وهو يتبسم "عمرك جربتي نيكه صحيه"
ضحكت وطلعت على الطاوله وفنقصت(نمت على ظهري و رفعت رجولي),طلع بابامعاي وصب زيت الزيتون على طيزي وشويه على زبه وصار يدلك كامل طيزي بزيت الزيتون ويمرر اصابعه على فتحت طيزي ودخل اصبع ,اصبعين ,ثلاثه وانا اصيح من المحنه "ياللا بابا دخل زبك بطيزي.....تراها مولعه"
وفعلاً حط زبه على فتحت طيزي و صار يطلعه وينزله ويظغط على فتحت طيزي وبعدين دخله دفعه وحده شهقت شهقه سمعها جيران جيرانا "أآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه"ورجع سحبه مره ثانيه ودخله وصار يدخله ويطلعه يدخله ويطلعه يدخله ويطلعه يدخله ويطلعه
وانا في قمت النشوه جالسه العب بحلمات نهودي واتأوه "اههههههه........اسرع اسرع نيك طيزي وكب حليبك جوا ...اسرع طفي محنتي بزبك .......اهههه" ومن قوت الهز صارت خصاه تصقع بطيزي وطلع صوت طقطقه "لمب لمب لمب" وانا نهودي من كبرهن يرتجن على صدري فوق وتحت وشوي الا وزبه يقذف المني داخل طيزي بكل قوه وانا اتلوى تحته من الشهوه .
نزل بابا عن الطاوله وقال" تسلم طيزك ياحنان يللا روحي لغرفتك قبل ما تجي ماما"
بس انا محنت كسي الى الان ماطفت وبما ان بابا يفكرني لسه بكر ماكنت اقدر اقوله يدخل زبه فكسي ولكن النار المولعه بكسي خلتني اتجراء وامسك زبه واقول "ابغاه فكسي "
اندهش وقالي "انتي مو قلتي لي إنك بكر"
رديت بكل وقاحه"هه نبيل اخوي فتحني من زماااااان"
اتبسم وقال" ولله انا كنت متوقع هذا الشئ .......من يوم لاحظت انكم تجلسون بغرفت نبيل بالساعات وتقفلون الباب وانا شاك ان عندكم بلى.......ونبيل الخبيث اساله ايش تسوون انت واختك يقول نذاكر ومانبغى ازعاج...صحيح انك قحبه"
قام زبه بيدي من جديد وزادت صنيته بعدماعرف ان نبيل ينيكني ونط على الطاوله بحماس وفرشخ رجولي وانبطح فوقي وصار يحكه على فتح كسي بشويش وبعدين دخل راسه وطلعه ورجع دخله كله مره وحده وصار يدخله ويطلعه بشويش بينما شفايفه تلعب بشفايفي تبويس ومصمصه وانا لافه يديني حوالينه وضامته بكل قوتي ,اخذنا على هالوضع دقايق وبعدين شبت معاي وصر اتاوه واقول " آآههههه دخله يابابا دخل زبك فكسي ....ولاتطلعه"وصرت احرك جسمي على تحت مابغى زبه يطلع من كسي واتثنى من المحنه تحته
بابا صار يدخله للأخير ويسحب شوي بعدين يرجعه بقوه وبسرعه ,وبعد فتره حسيت برعشه وعرفت اني حنزل وبابا صار كل ماله يسرع يسرع الين ماقدرت اتماسك اكثر وبدت مويت كسي تسيل على زب بابا اللي صار يدخله للأخير وبكل قوه فكسي وبعدين سحبه وصار المني ينطلق منه كالرشاش ويغطي بطني واثدائي.
خلص بابا مني نزل من الطاوله وتركني مسدوحه ومفرشخه ماني قادره اتحرك من قوة النيك , لبس سرواله وقال انا رايح انام استجمعت حيلي ونزلت عن الطاوله ولبست كيلوتي ولبست الروب فوقه من غير حتى ماأمسح المني اللي يغطي جسمي واتجهت لغرفتي اسحب رجولي تسحيب ولما مريت من جنب غرفة نبيل اخوي انفتح الباب وإذا بماما طالعه ماعليها إلا كلوت وسنتيان و نبيل مسدوح على السرير وعريان وجنبه مرمي روب النوم

امجد 11-11-2011 07:38 PM

انا نفسي فيكي

abram 01-22-2012 04:11 PM

روعة روعة وجنان قصة جميله
لكي تحياتي بدوب من قصصك
[email protected]

سعود العازمي 02-09-2012 09:23 AM

مافي تكمله مع اخوها ؟
عوزين شي يثير ياحلو

طنطاوي 05-29-2012 06:36 PM


قصة راااائعة ومثيرة

سلمت الأيادي

حباب الجنس 06-23-2012 04:50 AM

قصه حلوه وبتحب النيك

lowe1965_2012 06-30-2012 08:42 PM

قصة كتير حلوه بس فيها من الخيال كتير


الساعة الآن 06:14 PM.

egyfarah.net® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd egyfarah.netمنتديات ايجى فرح
6ixy Forums


Search Engine Optimization by vBSEO